‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 19 تشرين2/نوفمبر 2017

إثيوبيا ستصنع العقاقير البيطرية Featured

10 أيلول 2017
398 times

اديس ابابا

سبتمبر 09/2017  

قال المعهد الوطني البيطري في اثيوبيا إنه يستعد لتصنيع العقاقير البيطرية ليحل محل العقاقير المستوردة.
 وقالت المديرة العام للمعهد الدكتورة مارتا يامي لوكالة الانباء الإثيوبية " إن المعهد هو المركز الوحيد لانتاج اللقاحات البيطرية فى اثيوبيا، وسيبدأ فى انتاج الأدوية فى نهاية هذا العام ".
 وقد اجتذبت البنية التحتية للمعهد التي طورت على نحو جيد اهتمام مركز مراقبة اللقاحات البيطرية في أفريقيا، حيث حصل المعهد على رخصة إنتاج اللقاحات وتوريدها إلى بلدان منطقة التجارة التفضيلية في أفريقيا الشرقية والغربية والجنوبية.
 وقال المدير العام إن مصنع تصنيع الأدوية الذى يكلف اكثر من 100 مليون بر من المتوقع ان يبدأ الانتاج التجريبى بنهاية هذا العام.
  حسبما ذكرت المديرة العام "حتى الآن كنا نركز على تقديم اللقاحات للحيوانات المتضررة من الأمراض، ولكن الآن بما يتماشى مع المسؤولية المؤسسية التي أعطت لنا الحكومة في الخطة الخمسية الثانية نحن نستعد للشروع في إنتاج العقاقير البيطرية".
 ويختلف الدكتور بوقتوسراو رئيس الرابطة البيطرية الإثيوبية اختلافا طفيفا عن الدكتورة مارتا يامي حول هذه المسألة مؤكدا على ضرورة أن يركز المعهد بشكل أكبر على إنتاج اللقاحات بدلا من الأدوية.
 وهناك عدد من الخيارات التي يمكن تنفيذها في السيطرة على الأمراض الحيوانية من بينها إنتاج اللقاحات.
 وقال ان المعهد ينتج حوالى 21 نوعا من اللقاحات التى تلعب دورا حاسما فى تحسين صحة موارد الثروة الحيوانية فى البلاد.
 وأشار إلى الدور الهام الذي يؤديه المعهد في هذا المجال، وأصر على ضرورة أن يواصل المعهد التركيز على اللقاحات.
 وعلى الرغم من النجاحات في إنتاج اللقاحات، واجه المعهد تحديا بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام والتفاوت بين العرض والطلب من بين أمور أخرى.
 وباستخدام أحدث المعدات والمواد اللازمة للتقنيات الحديثة في مجال البحث والإنتاج، يقوم المعهد الذي يبلغ إنتاجه 200 مليون جرعة في السنة، بتصدير اللقاحات إلى أكثر من 26 بلدا أفريقيا.
ويوافق مدير الوقاية من الأمراض ومكافحتها في وزارة الثروة الحيوانية ومصايد الأسماك الدكتور أليمايو ميكونين على تطلعات المعهد في إنتاج الأدوية بالإضافة إلى اللقاحات.
 وقال "لا ينبغي أن نستورد اللقاحات، لأن المعهد البيطرى الوطنى قادر على انتاج اللقاحات  المختلفة كما ونوعا ويساهم المعهد كثيرا في الجهود التي يبذلها البلد في مكافحة الأمراض التي قد تؤثر تأثيرا خطيرا على إنتاج وإنتاجية الثروة الحيوانية ويؤثر سلبا على نوعية الجلود .
 وأضاف ان اللقاحات التى ينتجها المعهد تستخدم فى حملات تهدف الى القضاء على بعض الامراض الحيوانية وهى الحملة الاقليمية ضد الأمراض التي تصيب الماعز والأغنام.
 وستكون هناك أيضا حملة قارية يعقبها برنامج عالمي للقضاء على الأمراض من المقرر أن يتم في السنوات العشر القادمة.
 واضاف " من جانبنا، بدأنا بالفعل قبل عامين، مع التركيز بشكل خاص على المجتمعات الرعوية وخاصة في عفار والصومالي وممر بورانا وبعض أجزاء جنوب أومو".
ووفقا لما ذكره مسفن تادسى منسق فريق التسويق في المعهد فإن بيع اللقاحات آخذ في الازدياد من وقت لآخر، كما أن الطلب آخذ في الارتفاع.
  "خلال السنة المالية الإثيوبية المغلقة، أنتجنا حوالي 265 مليون جرعة من اللقاحات ووزعت في جميع أنحاء البلاد. وعلاوة على ذلك، خططنا لتصدير 37 مليون جرعة ولكن تمكنا من بيع 32 مليون جرعة وحققنا 1.1 مليون دولار "
 وبحلول نهاية الخطة الخمسية الثانية للنمو والتحول، يخطط المعهد لزيادة إنتاج اللقاحات إلى أكثر من 351 مليون جرعة.
والجدير بالذكر أن المعهد أنشئ في بيشوفتو في عام 1964، وهو ينتج اللقاحات بشكل رئيسي للماشية والماعز والأغنام والحمير والجمال والكلاب.

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0002764544
‫اليو م‬‫اليو م‬2355
‫أمس‬‫أمس‬21397
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬2764544