‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 24 شباط/فبراير 2018

هيئة الإيرادات والجمارك الإثيوبية: جمع أكثر من 90 مليار بر من الضرائب Featured

14 شباط 2018
366 times

أديس أبابا

14فبراير2018

أعلنت هيئة الإيرادات والجمارك الإثيوبية أنها جمعت أكثر من 90 مليار بر من الضرائب في النصف الأول من السنة المالية.

وفي مقابلة حصرية لوكالة الأنباء الإثيوبية صرح مدير الإيرادات والجمارك الإثيوبية السيد إفريم مكونن بأن الهيئة تعمل على زيادة نسبة الإقتصاد الضريبي من 12.5 في المئة إلى 17 في المئة في نهاية خطة النمو والتحول الثانية.

ويجري إنشاء نظام متكامل للتحويل الضريبي للتأكد من فعالية نظام تحصيل الضرائب الموثوق به وذلك من خلال بناء القدرات وآلية التشغيل الآلي لتحقيق الخطة.

وأضاف المدير أن الهيئة خططت لجمع 238 مليار بر من مختلف القطاعات الضريبية بحلول السنة المالية ، و 109 مليار بر بحلول النصف الأول من السنة المالية.

وأوضح المسؤول قائلا " إن الخط التي وافقت عليها الحكومة 199.1 مليار بر، ثم نحن كمؤسسة خططنا لجمع 238 مليار بر لتغطية التكاليف غير المباشرة التي تشمل مخصصات كل إقليم في الدولة " .

وقال المدير إن الدخل قد تم جمعه من ضريبة الدخل المحلي ، وضريبة التجارة الخارجية والوطنية .

كما ذكر المدير أن حصة ضريبة الدخل المحلية تشكل 56.5 في المئة من إجمالي الإيرادات الضريبية ، في حين أن الإيرادات من ضريبة التجارة الخارجية تمثل 43.4 في المئة من الدخل الوطني والأرباح من اليانصيب الوطني يشكل 0.1 في المئة من الدخل. ويصل هذا التقدم إلى 83.04 فى المائة ويتجاوز الدخل عن نفس الفترة من العام السابق بنسبة 10 فى المائة.

ومن ناحية أخرى صادرت هيئة الإيرادات والجمارك الإثيوبية بضائع مهربة قيمتها أكثر من 387 مليون بر من مختلف المحطات الجمركية وفقا لما ذكره المدير. واشار المدير إلى أن من هذه السلع المهربة فإن 370.4 مليون من استيراد السلع المهربة، بينما تم مصادرة منتجات قيمتها 56.52 مليون بر فى طريقها للتصدير الأجنبى .

وتعتبر الملابس والإلكترونيات والسجائر والمواد الغذائية والمشروبات والمركبات من بين السلع المستوردة التي صادرتها الحكومة .

وقال إن السلع المصادرة الأخرى تشمل العملات الأجنبية والماشية الحية والمخدرات من بين البضائع المصادرة فى طريقها لصادرات غير مشروعة.

وتعتبر اماكن مويالي،هواسا، جيغجيغا وأديس أبابا هي من بين الوجهات التي تم قدمت فيها البضائع المهربة.

وأشار المدير إلى أن انعدام النزاهة والمشاركة العامة يمكن اعتبارهما السببين الرئيسيين لتوسيع التهريب والتجارة غير المشروعة.

وقد أجرت الهيئة دراسة عن أسباب التهريب والتجارة غير المشروعة والجهات الفاعلة الرئيسية في التهريب وقدمت تقريرا إلى الحكومة لاتخاذ إجراءات بشأنها وفقا للمدير.

وتغطي إثيوبيا حاليا 78 في المائة من إنفاقها الوطني من الضرائب .

 

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0005291698
‫اليو م‬‫اليو م‬25660
‫أمس‬‫أمس‬41023
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬5291698