‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 19 تشرين2/نوفمبر 2017
Items filtered by date: الثلاثاء, 12 أيلول/سبتمبر 2017

أديس أبابا

11 سبتمبر2017

وفقا لما ذكره سفير هنديا لدى إثيوبيا من المتوقع أن تتقدم العلاقات الثنائية بين اثيوبيا والهند فى العام الاثيوبى الجديد القادم، وذلك اعتبارا من يوم الاثنين. وتتطلع إثيوبيا والهند اللتان تتمتعان بعلاقات ثنائية قوية فى مختلف المجالات في المضي قدما إلى تعاون أفضل.
وقال السفير أنوراغ ستريفا استافا فى مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، إن العلاقات الثنائية بين البلدين سترتفع الى عهد جديد من التعاون.
وأضاف السفير قائلا: إننا نأمل ونثق فى أن هذا العام سيمثل مزيدا من الأنشطة نحو تنمية علاقاتنا الثنائية لتحقيق إمكانياتنا الكاملة.
وقال السفير، إن هذا سيكون أول يوم جديد فى إثيوبيا بعد وصوله إلى اثيوبيا، مضيفا إلى أنني  أأمن أن هذا الحدث هام فى التقويم الاثيوبى. وأود أن أتمنى لجميع أصدقائي الإثيوبيين أن تكون السنة الجديدة  سنة سعيدة جدا، وأن يجلب هذا العام الفرح والازدهار لكم جميعا.
وأشار إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين تعود الى عدة عقود من الزمن. وهذا العام يصادف 70 عاما من العلاقات الثنائية بين الهند وإثيوبيا، وأن هذا الامر خاص لكل من بلدينا.
وقال السفير، إن لدينا العديد من مجالات التعاون التى نتطلع إليها، حيث إن هناك الكثير من الامكانات، لأن البلدين يتمتعان بقدر كبير من التعاون والتآزر فى العلاقات الثنائية.
وأشار السفير أيضا إلى أن الطاقة والصحة والتعليم وأساس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي من بين مجالات التعاون الرئيسية، مضيفا إلى أن هناك إمكانات كبيرة في مجال الطاقة الشمسية في إثيوبيا، وقال إن البلدين يمكن أن يتعاونا من أجل تسخير هذه الإمكانيات.
وقال السفير، إن عددا كبيرا من المرضى الاثيوبيين يتوجهون الى الهند للحصول على العلاج، ويمكن أن ترى بلاده حول كيفية بناء القدرات للقطاع الصحى الاثيوبى.
وتعتبر الهند من بين كبار المستثمرين في إثيوبيا، وخاصة في قطاعي التصنيع والزراعة.
وقال السفير إن إثيوبيا التي تتبع بتقويم فريد من نوعه، تحتفل عامها الجديد في 11 من سبتمبر ولكنه يقع على  الـ12  في كل أربع سنوات. وأن الفجوة من 7 إلى 8 سنوات بين التقويمين الإثيوبي واليوناني نتجت عن الحساب في تحديد تاريخ بشارة ولادة نبينا عيسى عليه السلام.

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

سبتمبر 11/2017 (و.أ.إ)

قال رئيس الوزراء هيل ماريام دسالين إننا ننتصر على عدونا قديم الجذور- الفقر- ​​منذ بداية الالفية الاثيوبية الثالثة وسنواصل القيام بذلك.
وتحدث رئيس الوزراء إلى عشرات الالاف من الاثيوبيين الذين تجمعوا ليلة الاحد فى قاعة الالفية للاحتفال بالعام الاثيوبى الجديد لعام 2010.
وقال رئيس الوزراء هيل ماريام، إن البلاد شهدت نموا بنسبة 10 فى المائة ​​خلال أكثر من عشر سنوات مضت، مضيفا إلى أنه يتعين على جميع الاثيوبيين مواصلة التزامهم القوي فى تحقيق أهداف التنمية فى البلاد.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن تحديث الزراعة، والتنمية الصناعية، وتعزيز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر هي من بين المجالات ذات الأولوية خلال السنة الجديدة.
وقال السيد هيل ماريام، إنه سيتم القيام بعمل مكثف لتزويد الشباب بالتكنولوجيا الحديثة مع خلق فرص عمل وفيرة فى المناطق الحضرية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تمكين المرأة وجعلها مساهمة نشطة في التنمية الشاملة للبلاد والمستفيدة منها سيظل أيضا من الأولويات.
وقال رئيس الوزراء فى حديثه عن السياسة، إن النشاطات الموجهة نحو الحفاظ على نظام متعدد الاحزاب، وتعزيز عملية التحول الى الديمقراطية سوف تستمر.
وأكد رئيس الوزراء على أن الحكومة ستستمر فى تقييمها العميق لاجتثاث أي حكم سيئ ومواقف الميول إلى جمع الايجار.
وأشار رئيس الوزراء الى أن الاثيوبيين تمكنوا من الحفاظ على الوحدة حتى فى وقت الشدة. كما حث الجمهور على مواصلة تعزيز ثقافة التعايش السلمى والوئام.
وأظهر السيد هيل ماريام عن تمنياته في أن تكون السنة الإثيوبية الجديدة عام 2010 سنة سلام ووحدة وتنمية.

Published in ‫سياسة‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0002771749
‫اليو م‬‫اليو م‬9560
‫أمس‬‫أمس‬21397
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬2771749